فائده صوديوم ميتابسلفيت SBS بمحطات المياه

حقن الصوديوم ميتا سلفيت sbms بمحطات معالجة المياة

1 2٬180

فى هذه التدوينه السريعه دعونا نتعرف على دور صوديوم ميتاباي سلفيت ال   smbs في محطات تحلية المياة

وظيفته الاساسية فى المحطات إزالة الكلور

ولكن له وظيفه أخرى وهو التفاعل مع الأكسجين وبالتالي يمنع من تأكسد الحديد والمنجنيز وتحولهم لرواسب لذلك لو يوجد نسبة حديد ومنجنيز قبل ال ROممكن يسبب تأكسدحيث الحديد بوجود الأكسجين يتحول لثلاثي راسب Ferric حيث الsmbs يتخلص من المواد المؤكسدة القوية كالأكسجين الذائب وكذلك الهالوجينات التي لها جهد تأكسد عالي مثل الفلور والبروم وبالتالي المحافظه على طبقات الممبرين من حدوث الأكسدة وكذلك له دور فعال في القضاء على microorganismsوذلك بإزالة الأكسجين اللازم للتكون الحيوي

الصوديوم باي سلفايت ودوره في مجال تحلية ومعالجة المياه

 

تحدثنا من قبل عن أهمية إزالة الكلور الحُر قبل الدخول على أغشية التناضح العكسي باستخدام الصوديوم ميتا باي سلفايت … وعرفنا كيف يتم حساب الجرعة المطلوبة … وفي هذا الموضوع  سنتطرق إلى نقطتين:

 

النقطة الأولى: ما هو أفضل قرار … استخدام الفلتر الكربوني أم استخدام الصوديوم ميتا باي سلفايت؟ أم الإثنان معاً؟

 

النقطة الثانية: أفضل مكان لحقن الصوديوم ميتا بايسلفايت في المعالجة الإبتدائية لوحدة التناضح العكسي RO…

 

النقطة الأولى: الفلتر الكربوني أم الصوديوم باي سلفايت؟ أم الإثنان معاً؟!

هناك عدة آراء في هذا الموضوع يحكمها طبيعة مياه التغذية وحجم الإنتاج والتكلفة الإقتصادية … وأنت كمشغل أو مالك لوحدة المحطة أو المصمم،  أنت هو من سيقرر بناءً على الآراء التالية:

أولاً: حجم الإنتاج (حجم المحطات) مع تثبيت طبيعة مياه التغذية ،هناك 3 آراء:

الرأي الأول يقول: المحطات الصغيرة مناسب لها الفلتر الكربوني والمحطات الكبيرة مناسب لها استخدام الSMBS فذلك أوفر اقتصادياً ولأن الفلاتر الكربونية تحتاج لمساحات كبيرة وفلاتر ذات أحجام كبيرة.

ولذلك عملياً ينصح الخبراء باستخدام الفلتر الكربوني حتى 100 مترمكعب انتاج / يوم وحتى يتم الاستراحة من مشاكل الكيماويات ومشاكل الحقن!

الرأي الثاني:

استخدام الفلاتر الكربونية مع الأحجام الصغيرة والكبيرة … مع توافر المساحة لوضع الفلاتر وذلك لضمان الحفاظ على الأغشية على الدوام … لأن توقف حقن الSMBS بسبب مشكلة في نظام الحقن يدمر الأغشية لمرور الكلورين عليها!

المشكلة في الإعتماد فقط على الفلتر الكربوني فقط هو أنه يأتي الوقت الذي يحدث له تشبع ويقيس المشغل الكلورين بعده يجد له نسبة … وبالتالي يجب أن تتوقف الوحدة ويتم تغيير ميديا الفلتر الكربوني … أو لو فيه فلتر آخر Stand-by يتم تشغيله.

الرأي الثالث: هو رأي مكلف اقتصادياً ولكن ممتاز! وهو الجمع بين الفلتر الكربوني ومنظومة حقن الSMBS ! … لو توقف هذا… نستطيع تشغيل الآخر… وهكذا… أو يتم تشغيل المنظومتين مع بعضهما خاصة مع المشاريع الكبيرة.

ثانياً: طبيعة مياه التغذية:

لو كان هناك حمل عضوي organic load أو رائحة أو طعم في المياه الخام كالمياه السطحية فيجب اللجوء إلى الفلتر الكربوني لأن من وظائفه امتصاص المواد العضويةTOC .

ولكن … يجب الانتباه أن جرعة الكلور يجب أن تكون كافية للقضاء على الميكروبات قضاء شبه كامل وإلا فإن من عيوب الفلتر الكربوني أنه يمتص الكلور في الطبقات العليا … والماء في الجزء السفلي من الفلتر يكون بيئة خصبة لإعادة نمو الميكروبات مرة أخرى حيث أن الكربون من المغذيات الحقيقية لها … وبالتالي يحدث تلوث ميكروبي للمراحل التالية.

لذا لابد في حالة استخدام الفلتر الكربوني القضاء المبدأي على الميكروبات بالتعقيم الجيد … الغسيل العكسي الدائم والدوري للفلتر … تعقيم الفلتر بالبخار أو الماء الساخن إن أمكن (حتى 80 -90 درجة مئوية).

النقطة الثانية: أفضل مكان لحقن الصوديوم ميتا بايسلفايت ؟

 

لا يجب أن نتسرع في القرار… لابد من دراسة طبيعة ومراحل المعالجة الابتدائية قبل مرحلة الأغشية …

1– لو المحطة تتضمن فلاتر (رملية أو رملية وكربونية) يتم حقن الصوديوم باي سلفايت بعد هذه الفلاتر وقبل إضافة الحمض والأنتيسكيل … ثم آخر مرحلة فلاتر الكارتريدج قبل مضخة الضغط العالي.

لماذا هذا الترتيب؟ يجب إزالة الكلور قبل أن يمر على الحمض لأن إضافة الكلور في الوسط الحمضي يفتح الطريق أمام حدوث تفاعلات جانبية ثانوية تنتج مواد ضارة ومسرطنة.

2– لو المحطة تتضمن فلاتر (رملية أو رملية وكربونية) ولا يتم حقن حمض … فقط يتم حقن الأنتيسكيل … ثم فلاتر الكارتريدج … يُنظر إلى طبيعة الأنتيسكيل (مضاد القشور) من خلال الشركة الموردة حيث أنه قد يتعرض لهجوم من الكلور الحُر وتتغير وظيفته وبالتالي نضطر لحقن الصوديوم ميتا باي سلفايت.

3- لو المحطة مثل السابقة والأنتي سكيل لن يتضرر من الكلور يتم إضافة الصوديوم ميتا باي سلفايت بعد فلاتر الكارتريدج وقبل الدخول على الأغشية لضمان التعقيم في هذه الفلاتر ومنع تكون البايوفاولينج على الشمعات وهذا هو الغالب في الوحدات.

4- لو المحطة عبارة عن فلاتر رملية أو رملية وكربونية وسوفتنر وفلتر كارتريدج نضطر إلى حقن الصوديوم ميتا بايسلفايت قبل السوفتنر لأنه في المعتاد يؤثر الكلور الحُر على حبيبات الريزن ويسبب تلفها (إلا إذا كان من النوع الذي يتحمل تركيزات متوسطة من الكلور).

وإليك ملاحظات:

 

1– التعقيم الأولي باختيار أنسب جرعة للكلور من خلال تجربة نقطة الإنكسار يقي الوحدة من مشاكل كبيرة.

2- يجب التأكد من التفاعل الكامل لإزالة الكلورين قد تم قبل الدخول على الأغشية ولو تطلب الأمر التحكم في طول الخط بعد إضافة الصوديوم ميتا باي سلفايت وحتى نقطة الدخول على الأغشية لنطمئن أن فترة التفاعل أخذت وقتها المطلوب.

 

تعليق 1
  1. موفق براهمه يقول

    الله يجزاكم الخير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد